قميص يورو 2020 يخلق صراعا سياسيا قويا بين روسيا وأوكرانيا


قدّمت السلطات الروسية اليوم الثلاثاء احتجاجًا إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ضد القميص الذي سيرتديه منتخب أوكرانيا خلال بطولة “يورو 2020”.

وأوضحت روسيا أن سبب الاحتجاج هو احتواء القميص على خريطة للبلاد، وتظهر فيها شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا لأراضيها عام 2014.

وصرح مصدر من الاتحاد الروسي لكرة القدم للصحفيين قائلاً: “كرة القدم هي رياضة يجب أن تكون دائما بعيدة عن السياسة، من وجهة نظرنا، بقبول مثل هذا القميص يكون يويفا قد وضع سابقة، وسوف تستخدم دول أخرى البطولات القارية من أجل التعبير عن مواقف سياسية”.

وأكد الاتحاد الروسي أن الزي الذي سيرتديه اللاعبون الأوكرانيون خلال البطولة الأوروبية “مُسيَّس” وبالتالي يجب أن يحظره اليويفا، الذي يمنع أيضا “التلميحات السياسية”.

وفي السياق ذاته، رد المكتب الإعلامي للاتحاد الأوروبي بالفعل في بيان، مشيرًا إلى أن أعلى هيئة قارية لكرة القدم وافقت على جميع القمصان، بما في ذلك الأوكراني وفقًا للوائح الخاصة بالملابس الرسمية.

وأثار القميص -الذي قدمه الاتحاد الأوكراني الأحد في فيديو بحضور مدرب منتخب أوكرانيا أندريه شيفتشينكو- احتجاجات في روسيا التي اعتبرته “استفزازا سياسيا”.





Source link