قرابة 350 ألفا يعانون من المجاعة في “تيغراي”


أظهرت وثيقة داخلية للأمم المتحدة، أن تحليلا غير
منشور أجرته وكالات أممية وجماعات إغاثة، يقدر أن قرابة 350 ألف شخص في إقليم
“تيغراي” الإثيوبي، يعيشون وضع المجاعة.

وأشارت الوثيقة الصادرة بتاريخ السابع من حزيران/
يونيو الجاري، أنه “بالنسبة لخطر المجاعة، لوحظ أن الحكومة الإثيوبية تشكك في
الأرقام الواردة في التحليل غير المنشور، للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي،
خاصة الاعتقاد بأن ما يقدر بنحو 350 ألف شخص في تيغراي، يعيشون في مجاعة، عند
المرحلة الخامسة وفقا للتصنيف”.

 

اقرأ أيضا: بايدن يدين الانتهاكات في تيغراي بعد عقوبات ضد أديس أبابا

وذكرت أن التحليل، الذي قال دبلوماسيون إنه قد يُنشر
الخميس في أقرب تقدير، خلص إلى أن الملايين في تيغراي يحتاجون إلى “غذاء عاجل
ودعم زراعي ومعيشي، للحيلولة دون الانزلاق أكثر نحو المجاعة”.

ويرأس مارك لوكوك مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة اللجنة،
التي تشمل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي والمفوضية
السامية لشؤون اللاجئين، ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الكوارث
والاستعداد لها في إثيوبيا ميتوكو كاسا الخميس، إن “إعلان المجاعة سيكون
تصرفا خاطئا”، متهما جبهة “تحرير شعب تيغراي” بمهاجمة قوافل
الإغاثة.

وشدد كاسا خلال مؤتمر صحفي، على أنه “ليس لدينا
أي نقص في الغذاء”.





Source link