الكنغو: كورونا يحصد أرواح 32 نائبا بالبرلمان

اكتسح فيروس كورونا الأوساط السياسية في جمهورية الكونغو الديمقراطية بشراسة، حيث أتى على أرواح 32 نائبا في البرلمان، وفق ما أعلنه نائب رئيس هذه المؤسسة الدستورية. ويمثل هذا العدد خمسة بالمئة من مجموع ممثلي الشعب في هذا البلد. ورغم إلزامية ارتداء الكمامة، لا يتقيد عادة النواب بارتدائها.

في حصيلة كبيرة للوفيات في أوساط نواب برلمان جمهورية الكونغو الديمقراطية، أعلن نائب رئيس برلمان هذا البلد أن 32 من ممثلي الشعب أي نحو خمسة بالمئة من مجموع عدد الأعضاء، توفوا جراء الإصابة بمرض كوفيد-19 منذ بدء الجائحة.

وعلى الرغم من أن الكونغو، مثل الكثير من البلدان الأفريقية، أعلنت أعدادا منخفضة نسبيا من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، فقد اجتاح المرض أروقة السلطة وأودى بحياة نواب بارزين في البرلمان وبعض أعضاء الدائرة القريبة من الرئيس.

وقال جان مارك كابوند، النائب الأول لمجلس النواب في البرلمان “وفقا لأحدث بيان تصدره الحكومة بلغ عدد الإصابات المؤكدة 31248، بينما بلغت الوفيات 780 بينهم 32 من أعضاء البرلمان”.

وعلى الرغم من أن استخدام الكمامات إلزامي داخل البرلمان إلا أن الأعضاء يتجاهلون ذلك عادة عند تجمعهم.

فرانس24/ رويترز