تعرف على أفضل 10 مدربين في بطولة أمم أوروبا | كرة قدم


يعدّ الإشراف على المنتخبات الوطنية من أصعب التحديات لمدربي كرة القدم، بسبب ضيق وقت التحضير للمنافسات وعدم وجود فرصة لعقد الصفقات والتعاقد مع أفضل اللاعبين؛ لذلك، يجب على مدرب المنتخب أن يُحسِن اختيار أفضل العناصر، ويجهّز فريقه بالشكل الأمثل في أقصر وقت ممكن للظهور بمستوى مميز بالبطولات الكبرى، ومن بينها بطولة أمم أوروبا التي يترقب العالم انطلاقتها بعد غد الجمعة.

ويسلط هذا التقرير -الذي نشره موقع “101 غريت غولز” (101greatgoals) الإنجليزي- الضوءَ على أفضل الأسماء التدريبية التي تُشرف على المنتخبات المشاركة في يورو 2020، وهي النسخة التي تم تأجيلها إلى الصيف الحالي بسبب انتشار فيروس كورونا.

ياروسلاف سيلهافي (جمهورية التشيك)

لم يخض ياروسلاف سيلهافي (59 عاما) أي تجربة خارج التشيك لاعبا أو مدربا، وهو يُشرف على منتخب بلاده منذ سبتمبر/أيلول 2018، وقاده للتأهل إلى النهائيات باحتلال وصافة المجموعة الأولى في التصفيات، والتي تصدرها المنتخب الإنجليزي.

ويرى كثير من المراقبين أن منتخب التشيك يستطيع أن يكون الحصان الأسود للبطولة، وسيلعب في المجموعة الرابعة إلى جانب إنجلترا وكرواتيا وأسكتلندا، ومن المنتظر أن يلعب سيلهافي بخطّة 4-5-1 ضد المنتخبات القوية، و4-4-2 ضد المنافسين الأقل شأنا.

فلاديمير بيتكوفيتش (سويسرا)

لم يحقق فلاديمير بيتكوفيتش (57 عاما) الكثير من الإنجازات في مسيرته التدريبية، ويُعتبر التتويج بكأس إيطاليا -مع لاتسيو في 2013- إنجازه الأبرز. مع ذلك، يُنظر إلى مدرب المنتخب السويسري كأحد أكثر المدربين خبرة على الصعيد الدولي.

وقد تولى بيتكوفيتش تدريب منتخب سويسرا عام 2014، وبلغ تحت إشرافه ثمن نهائي أمم أوروبا 2016 وكأس العالم 2018. ومن أبرز الأسماء الحالية التي يضمها المنتخب السويسري غرانيت شاكا لاعب أرسنال وشيردان شاكيري مهاجم ليفربول. وسيلعب المنتخب في المجموعة الأولى إلى جانب تركيا وإيطاليا وويلز.

زلاتكو داليتش (كرواتيا)

تولى زلاتكو داليتش (54 عاما) تدريب المنتخب الكرواتي في أكتوبر/تشرين الأول عام 2017، وقاده إلى نهائي كأس العالم 2018، في أفضل إنجاز للكرة الكرواتية.

ويطمح داليتش إلى تكرار التألق ببطولة أمم أوروبا، في وجود أسماء بارزة بتشكيلته، على غرار لوكا مودريتش نجم ريال مدريد وماتيو كوفاسيتش المتوج بدوري أبطال أوروبا مع تشلسي.

روبرتو مارتينيز (بلجيكا)

لمع اسم الإسباني روبرتو مارتينيز (47 عاما) عندما توّج مع نادي ويغان بكأس الاتحاد الإنجليزي عام 2013، وهو يُشرف على تدريب المنتخب البلجيكي منذ أغسطس/آب 2016.

وقدّمت بلجيكا مع مارتينيز مستوى جيدا في كأس العالم 2018 وأحرزت المركز الثالث بعد الفوز على إنجلترا في المباراة الترتيبية، ويرشحها المراقبون للمنافسة بقوة على اللقب الأوروبي في ظل وجود أسماء بقيمة إدين هازارد ولوكاكو ودي بروين. وسيلعب المنتخب في المجموعة الثانية إلى جانب الدنمارك وفنلندا وروسيا.

غاريث ساوثغيت (إنجلترا)

بعد أن كان مدربا لمنتخب إنجلترا تحت 21 عاما، تولى المدافع الدولي السابق غاريث ساوثغيت (50 عاما) الإشراف على المنتخب الأول منذ سبتمبر/أيلول 2016.

ووصلت إنجلترا بقيادته إلى نصف نهائي مونديال 2018 وخسرت أمام كرواتيا، وهو يأمل أن يقود منتخب الأسود الثلاثة إلى لقبه الأوروبي الأول.

يواخيم لوف (ألمانيا)

ستكون هذه المشاركة آخر بطولة يخوضها يواخيم لوف (61 عاما) على رأس منتخب بلاده، حيث من المقرر أن يتولى هانس فليك المهمة بعد بطولة أمم أوروبا.

وكان لوف مساعدا لمدرب المانشافت السابق يورغن كلينسمان من 2004 إلى 2006، قبل أن يصبح المدرب الأول للمنتخب بعد مونديال 2006، وكانت أفضل نتائجه قيادة ألمانيا للتتويج بكأس العالم في 2014.

وتراجع أداء المنتخب الألماني في السنوات الأخيرة، وقد مني بخيبة كبيرة عندما خرج من الدور الأول في مونديال 2018، لكنه يبقى من المرشحين البارزين للفوز بلقب بطولة أمم أوروبا، وسيكون هذا الإنجاز -إن تحقق- أفضل ختام لمشوار لوف مع المنتخب الذي سيلعب في المجموعة السادسة إلى جانب فرنسا والبرتغال والمجر.

روبرتو مانشيني (إيطاليا)

يشيد المراقبون بتطور مستوى المنتخب الإيطالي منذ أن تولى روبرتو مانشيني (56 عاما) المهمة في مايو/أيار 2018.

ويتمتّع مانشيني بخبرة كبيرة مع الأندية، حيث خاض تجارب في إيطاليا وإنجلترا وتركيا وروسيا، وفاز بعدة ألقاب، وقد أخذ على عاتقه مهمة إعادة الآزوري إلى الواجهة بعد الغياب عن مونديال 2018.

ومن خلال دمج الشباب مع أصحاب الخبرة، شكّل مانشيني فريقا قويا يُنتظر أن ينافس بقوة على بطولة أمم أوروبا التي حققتها إيطاليا مرة واحدة عام 1968.

فرناندو سانتوس (البرتغال)

بدأ فرناندو سانتوس (66 عاما) مسيرته التدريبية منذ عام 1988، لكن أبرز إنجازاته كانت مع المنتخب البرتغالي الذي تولى قيادته منذ سبتمبر/أيلول 2014، حيث فاز بلقب بطولة أمم أوروبا 2016، ودوري الأمم الأوروبية في 2019.

وبفضل نجوم متألقين على غرار روبن دياس وجواو كانسيلو وقائد بقيمة كريستيانو رونالدو؛ يطمح سانتوس إلى تكرار الإنجاز والفوز باللقب الأوروبي للمرة الثانية تواليا، وهو إنجاز لم تحققه سابقا إلا إسبانيا في 2008 و2012.

 لويس إنريكي (إسبانيا)

تولى لويس إنريكي (51 عاما) تدريب منتخب إسبانيا عقب تجربة فيرناندو هييرو القصيرة في مونديال 2018، ويأمل أن يحقق نجاحا لافتا على غرار تجربته المميزة مع برشلونة، والتي مكّنته من التتويج بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل مدرب في العالم عام 2015.

واتخذ إنريكي بعض القرارات الجريئة قبل انطلاق بطولة أوروبا 2020، وأبرزها التخلي عن القائد سيرجيو راموس، ويبقى أن نرى ما إذا كانت تلك القرارات ستؤتي ثمارها بداية من مواجهات المجموعة الخامسة التي تضم السويد وبولندا وسلوفاكيا.

ديدييه ديشان (فرنسا)

تولى ديدييه ديشان (52 عاما) تدريب المنتخب الفرنسي منذ يوليو/تموز 2012، وبعد الخروج من ربع النهائي أمام ألمانيا في مونديال 2014 والخسارة في نهائي أمم أوروبا 2016 أمام البرتغال؛ حقق الإنجاز الأهم من خلال التتويج بكأس العالم 2018.

وتملك فرنسا كتيبة من النجوم تجعلها المرشح الأقوى للتتويج ببطولة أمم أوروبا الحالية، بقيادة ديشان الذي سبق له الفوز باللقب لاعبا عام 2000.

المزيد من كرة قدم





Source link