بوادر خلافات خطيرة بين المكونات الحاكمة


أعرب حزب “البعث” السوداني الخميس، عن
رفضه للزيادات التي أقرتها وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، واصفا إياها بأنها
“غير دستورية وغير شرعية، لأنها لم تعرض على مجلسي السيادة الوزراء، ولأنها
تمس جوهر الموازنة ولا يمكن تعديلها إلا بتشريع”.

ودعا الحزب في بيان، الحكومة إلى التراجع عنها،
والالتفات إلى بدائل واقعية لسد العجز في الميزانية، مطالبا المسؤولين بالحكومة
بالرحيل، قائلا: “إن تعبتم فترجلوا، فالشعب لن يقبل هذه القرارات الجائرة
والخاطئة، ودعوا الشعب بكل فئاته لمقاومة هذه القرارات المرتجلة، ولتذهب هذه
الحكومة غير مأسوف عليها”.

 

اقرأ أيضا: مظاهرات بالسودان احتجاجا على رفع الدعم عن الوقود (شاهد)

وحذر من تفاقم تدهور الأوضاع في ظل الهواجس الأمنية،
مؤكدا وجود بوادر خلافات خطيرة بين المكونات الحاكمة بالسودان.

وذكر أن “ما حدث لن يحدث إلا بوجود مجموعة
صغيرة اختطفت قرار قوى الحرية والتغيير، وانتحلت صفة الممثل الشرعي والوحيد
لها”، مضيفا أن “حكومة عبد الله حمدوك تخلت عن برنامج الفترة
الانتقالية، الذي ركز على تحسين الأوضاع الاقتصادية للمواطن”.





Source link