السجن 4 أشهر مشددة لـ”صافع ماكرون”


حكمت محكمة فرنسية، الخميس، على المتهم بصفع الرئيس إيمانويل ماكرون، بالسجن 4 أشهر مشددة.

وأدانت محكمة مدينة فالنس منفذ الصفعة، داميان تاريل (28 عاما)، بتهمة “التعدي على شخص يتولى السلطة العامة”، وحكمت عليه بالسجن لمدة 4 أشهر مشددة مع النفاذ، و14 شهرا مع وقف التنفيذ، حسبما نقل موقع شبكة “بي إف إم” التلفزيونية الفرنسية.

كما قضت المحكمة بمنع تاريل من تولي أي منصب عام على مدار حياته، كما حظرت حيازته الأسلحة لمدة 5 سنوات.

وجاء الحكم على تاريل بعد يومين فقط من وقوع الحادث في منطقة دروم جنوب شرقي فرنسا.

 

تصدرت الصفعة التي تلقاها ماكرون، مواقع التواصل الاجتماعي والنشرات الإخبارية وأحاديث النشطاء.

والصفعة المدوية وجهها رجل لماكرون، أثناء زيارته منطقة “لادورم” جنوب شرق فرنسا، في ثاني محطات جولته الانتخابية في أرجاء البلاد، وتعرض ماكرون للصفعة عند اقترابه من حاجز لتحية رجل، وعوض مصافحته قام بصفعه، وهتف: “تسقط الماكرونية”.

المقاطع التي تداولت للصفعة من عدة زوايا لاقت رواجا وتفاعلا واسعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في المنطقة العربية.

ووصف النشطاء الصفعة بأنها “إهانة وإذلال لماكرون”.

 

اقرأ أيضا: صفعة ماكرون تتصدر مواقع التواصل حول العالم واهتمام النشطاء

 

وأفادت صحف فرنسية بأن داميان تاريل من المرجح أنه “يمارس فنون الدفاع عن النفس الأوروبية التاريخية، وبالإضافة إلى هذه الرياضة الأكثر حداثة، فهي أيضا من أتباع kendo، وهو فن قتالي ياباني يستخدم السيف”.

وأشارت الصحافة الفرنسية إلى أن الشابين قريبان جدا من أيديولوجية “السترات الصفراء”، التي تنظم باستمرار مظاهرات ضد الحكومة، علما أن مظاهرة لهذه الحركة برزت على هامش رحلة الرئيس الفرنسي.





Source link