الحكم بالإعدام على المتسبب في مقتل الرائد رياض برّوطة


أصدرت الدائرة الجنائية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، اليوم الثلاثاء، حكما بالإعدام على المتهم في عملية باردو التي راح ضحيتها الرائد رياض بروطة، أواخر 2017، وفق ما أعلنه الناطق باسم المحكمة الابتدائية تونس 1، محسن الدالي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

 

وأضاف المصدر أن المحكمة قضت أيضا بحبس المتهم، لبقية العمر، من أجل محاولة قتل النقيب محمد العايدي و10 سنوات من أجل الانضمام إلى تنظيم إرهابي.

 

كما قضت بغرامة قدرها 150 ألف دينار لفائدة ورثة الشهيد الرائد رياض بروطة الذي قضى في الحادثة.

 

يُذكر أن المتهم، زياد بن سالم الغربي (من مواليد 1992)، عمد في 1 نوفمبر 2017 إلى الاعتداء بسكين على ضابطي شرطة مرور بساحة باردو.

 

وقام الجاني بمباغتتهما أثناء قيامهما بتسيير حركة المرور، وطعن الرائد رياض بروطة على مستوى الرقبة، ثم حاول طعن النقيب محمد العايدي، على مستوى الوجه وتسبب له في إصابة على مستوى الجبين.

 

وقد تمكنت الوحدات الأمنية الموجودة على عين المكان، من القبض على الجاني، فيما قضى الشهيد رياض بروطة، الرائد بشرطة المرور، بعد يوم من الحادثة، متأثرا بجراحه وهو من مواليد 1964 ومتزوج وأب لثلاثة أبناء.





Source link